السبت، 14 يوليو، 2012

ليتك معي 2



في ذلك الهدوء ,,

تشغل كل بالي وأتحدث عنك ,,

مع نفسي لنفسي أفكر ماذا تفعل ؟

وهل تفتقدني مثلما افتقدك ,,

كم كبير من الاسئلة  احب أن اسألها عنك,,

وكم كبير تريد معرفته عني احس بذلك ,,

احيانا ..اتمنى أنك بجانبي ,,

كي ترى الصباح عبر عيوني ,,

وتشم ذلك العطر فوق طاولتي ,,

وتراني حينما أمشط شعري على تسريحتي ,,

وتساعدني في ايجاد كلمات  تعبر عنك ,,

احس بك تحت وطأة الهدوء تراقبني ,,

وتهمس لي انني الاجمل ,,

افتقدك كثيرا لا اعلم لماذا ؟

ربما لأني بدات اتعود عليك ,,

ليتني استطيع سحب كل الثرثرة من قلبك ,,

كي اعرف بماذا تفكر الان فلقد اصبحت اراك ,,

بكل كتاب واسمعك بكل لحن ,,

ويغمرني ذلك الشوق ,,

ليتك معي دائما ,,









الثلاثاء، 10 يوليو، 2012

مختلفة كثيراً


مثلك أستيقظ على دفء احلامي ,,

امسد السماء بنظراتي عن كثب ,,

وتحتضني رياح الصباح المبعثرة,,

فتراقص جزء من خصلات شعري  ,,

وأنفاسي بقرب كوبي ,,

هدوء غريب يقول  لي أني مختلفة كثيرا عن البقية ,,

ولايزال قلبي صحراء بيضاء  لم يكتشفها احد ,,

تمازحني قريبتي وتقول ذلك الجمال بك خلق كي يعشق ,,

وتلك الاعين الخضراء تنتظر من يمتلكها ومن يحركها ,,

بزلزال العشق ..وذلك الشعر بلون الشمس يحتاج لمغيب يد عليه ,,

اتهند وانا انظر للسماء ..وأين هو ذلك هكذا اتمتم داخل نفسي ,,

وأطلق تنهيدة اخرى ..أين من يجعلني نجمة في السماء ؟؟

وأين هو ذلك الذي أكون انا فقط في قلبه ,,

ذلك الذي هو مختلف مثلي لايعرفه احد ولايذكره احد,,

لك اقول ..ايها المجهول ,,

مازلت  بوحدتي ..وبمشاعري ..انسج قصص غرام ,,

ليست مثل البقية مع الكل ..بل لي ..ومن خيالي ,,

مازلت  نقية في عالم  ينقرض في الأنقياء ,,

ومازلت وفية في عالم  قليل فيه الأوفياء ,,

لم يراني أحد ولم يعرفني أحد ,,


وأنتظر مجيئك  وأشتاق لحضورك ,,

مثل زهرة ربيع ..اشتاقت للفراشات ,,

واشتاقت للحياة وجمالها ,,

هانا مجرد انثى مختلفة  تقف على حواف شرفتها ,,

لا احمل سوى قلب كبير لك ومشاعر للجنون ,,

فهل تقبلني ...كي اشرق في عالمك ,,



















الثلاثاء، 26 يونيو، 2012

اشتاقك كثيرا




اشتاقك ...كثيراً ...كثيراً ,,
يارفيقي طمني عنك أنت ,,
كأننا سافرنا منذ عدة أزمنة  ,,
ولقائنا  لايزال دافئاً منذ الأمس ,,
تسألني قهوتك بهدوء  ..كيف حالي ,,
وتخالطني الذكريات معك لحظة بلحظة  ,,
في كل مطار وكل ميناء وفي الحدائق  ,,
احمل بعض منك مثل عطر لايزال في حقيبتي  ,,
ارى بعيونك الاماكن القديمة والاثار  ,,
واحس اني اتنفس عنك امام البحر وعند المروج ,,
رغم انه سفر لكنه قربني بين يديك  ,,
وحينما تسألني ..كيف حالك الأن  ,,
اقول لك بكل ابتسامة ...اشتاقك كثير ,,


الثلاثاء، 1 مايو، 2012

احلم بحب







هاهو الصباح يشرق عبر وجهي ,,
واتنفس طيوره  ووروده ونسائمه,,
وابحث في طياته عن حب يسكنني ,,

حينما ارى من حولي ..اتسائل ..,,
عنك ايها الحب ..هل انتهيت من عالمنا,,

مالذي فعله قلبي كي لا تزوره ...؟؟
ومالغلط الذي تم حتى بت تسكن بعيدا عني,,

الهذه الدرجة ..تأخرت انا عنك ,,
أو تأخرت انت عني ..,,

مابالك تزور كل الناس وتنساني ,,

احلم ..بالحب ..وارى العمر يتساقط من بين يدي ,,

مذكرات ..قلب ..وحيد  ,,



الثلاثاء، 17 أبريل، 2012

أريدك ..رجلاً



- مدخل -

في تلك اللحظات حينما أتخيلك ,,

وأنا قريبة من أنفاسك ..وأنت الأقرب إلى قلبي  ,,

اصبح ..مثل الطفلة التي حملها والدها لمدينة ملاهي  ..

تارة تعجبني البالونات ..وتارة أريد قطعة من أيسكريم ..

وتارة أريدهما ...معاً ..:)

وتارة ..أترجاك ..بدلال ..أن تحقق طلبي ..:)

حينما ظننت أن كبرت ..وجربت كل شيء ..

عدت طفلة بين يديك تتمنى كل شيء ..

أنا ياسيدي ..أريدك ..بكل صراحة ..ولن أكذب علي نفسي ,,

أريدك,,



أريدك رجلاً ,,

تخيف جبروت أحزاني وتستخرج حقي في دلالك ..

وتنتزع تردادتي وتلعثماتي ..وتنبتني زهرة في صحراء حياتك

وتغسل من  عقلي كل تاريخ الرجال قبلك وبعدك وتجعلني مثل

مخلوقة تعيش على تساقط الدفء من أحضانك

وعلى عمق المشاعر من بئر قلبك  وكيانك


أريدك رجلاً,,

لايعترف بالحزن ويطغى على الروتين ويتمرد على الحدود

ويرجعني  في عصر الأميرات والخيول والفرسان

ويعاملني كاملاك أكثر من كوني أنثى .


أريدك رجلاً ,,

يعرف كيف يحول وجوم وجهي إلى ابتسامة

ويجعل رفضي موافقة بضحكة واقتناع

ويعلمني الاشياء ويعاملني بنقاء

ويقتلع الدمعات قبل أن تظهر أمامه .


أريدك رجلاًَ,,

أفخر حينما تكون يدي بيده ويرتفع رأسي حينما

يخبروني أني أنثاه وأشعر بك بكل لحن وكل فرحة

وأتذكرك بجانبي بكل لحظة من حياتي .


أريدك رجلاً..

أكبر وأكبر معه ..ولايرى أنثى غيري ,,
















الثلاثاء، 10 أبريل، 2012

كل عام وأنت بخير د.ريان



مساؤكم محبة ولطف وعطر الجنة بهذا الموضوع نحتفل
بشخص مميز وفريد قد اكمل عمر 35 سنة انه الصديق
د.ريانو صاحب مدونة بوح الخواطر حيث منعته ظروف
المرض من الاحتفال بعيده ويظن ان الاصدقاء قد نسو
الاحتفال لأجله ..:) لذلك احببت ان اعمل له مفاجأة هنا
مرحباُ بكل قلب يشاركنا وطبعا مرحباً بك ريان معنــا .





الف مبروك ,,
نقولها لعمر كان من الهناء والطيبة
لفرحة عسى ان تكون للقلب دائما قريبة
ونزينها على رأس مدونتك بعد الغيبة ..





الف مبروك ,,
تنطقها قلوب تتمنى لك السعادة
وترجوا ان يبقى الحب بك عادة
وتعلمنا اللطف وقوة الإرادة ..



وردة انت ..يفوح شذاها ..للكون..
وامل انت يصبغنا بكل ..لون ..
وكلماتك بوح من قلب حنون ..



اهدبك حكمتي وان كنت منك تعلمت العطاء والحكمة ..
ومنك احببت المعاني بكل حرف وكل كلمة ..
فعسى ..أن تبقى لنا دوما نسمة ..





هذه ..مني الكيكة :)

وهذا اليوتوب ...من مدونتك ...لك ريانو .



الجمعة، 23 ديسمبر، 2011

يحملني الشتاء إليك




في عالمي الصغير ..أحفظك مثل انشودة قديمة
مثل بيت لاتزال جدرانه تحفظ كل الروائح
مثل زهرة تبقت في دفتر مذكراتي
يحملني الشتاء إليك
فتغمرني رقتي بك ..واحس بدفء انفاسك
وأحس اني انثى من الورود ..تعيش على نداك
واكتشف كم انا جميلة فقط .....بين يديك
حينما تجعلني لحن يتراقص بين عينيك
وطفلة تشعر بالنعاس على ....كتفك
وتخبرني ..كم انا ..فاتنة ...وساحرة
ولا تعلم اني اتغير لأجلك فقط
وحبك هو من يجعلني ...هكذا
لأني ...اعشقك ..سيدي